اللطف والعطاء ..


21 Jul
21Jul

عندما تبادر  بمنح أحدهم بأي شكل من أشكال العطاء و اللطف المختلفة يمكن أن ترى الآخر سيعبر  بكلمات الإمتنان و الشكر عادة، وقد تعتقد أن الأمر يقف عند هذا الحد، وهو أعمق من هذا الظاهر بكثير .. 


فربما يتمثل أثر هذا الفعل لأحدهم وكأنك تربت على كتفه أو كشعور الإحتضان او كقولك أنا أهتم لأمرك أو ستمنحه مفهوم يثبت له أنه دائما ما سيكون في العالم خير وحب و أشخاص لطفاء. و والأكثر أهمية من كل ماسبق أنه عادة ما سيتعدى أثر عطاءك و لطفك  هذا الشخص و يمتد من خلاله إلى أشخاص آخرين. 


ما يستشعره الشخص سينعكس عليه غالبًا و ينتقل من خلاله سواء كان ذلك بالحب أو عكسه.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.